مفهوم الاصلاح في القرآن الكريم دراسة في اسبابه ومظاهره

 

هذا الكتاب

التفكير في الإصلاح، الذي اكتنزه القرآن المجيد، مقاربة مستأنفة لسؤالين متلازمين: 1: كيف يكون فهمنا للإصلاح في القرآن المجيد فهماً منهجياً؟ 2:كيف نطبق الإصلاح الذي جاء به القرآن على الأمة في كل زمان وفي كل مكان وفي كل مجتمع من مجتمعات الأنام؟ على الرغم من وجاهة السؤال الثاني فإنه مسبوق بالسؤال الأول، لذا آثرنا في هذا الكتاب أن نبدأ بدراسته ومعالجته.

نلح في هذا الكتاب على الوعي النقدي بالعوائق التي اعترضت وتعترض دائماً الإصلاح، نعم لا شك في ضرورة بناء وعي نقدي سليم بذلك، ولكن لا ينبغي للمصلح أن يسقط ويسقط معه مخاطبيه في مهاوي القنوط واليأس من إمكانية تحقيق الإصلاح. فهو دائماً موجود ومتحقق بقدر حرصنا على اكتساب أسبابه التي تجعلنا غير جامدين ولا متطرفين في تجسيد بنائه الاعتقادي والفكري والعملي. وعليه إن أفق تفكير المصلح في الإسلام، هو دائماً أفق التفاؤل والثقة في المستقبل. 




Go Top