مشروع أدونيس الفكري والإبداعي: رؤية معرفية تأليف: عبد القادر محمد مرزاق

إن استقراء كتابات أدونيس لفهم تفكيره يقود إلى خيارين، فإما أن نعلن عن استحضار الله والقيم في تشكيل الخلفيات الفكرية والثقافية عموماً؛ فيكون إعلان موت الإبداع! وإما أن نعلن عن موت الله، ونعدم القيم في تأسيس المرجعيات، فيكون ميلاد الإبداع!

لقد اختار أدونيس الوجهة الثانية، وهو لا يجد أدنى غضاضة في الإفصاح عنها، والمكابدة من أجل إرساء دعائمها في جميع إنتاجه. ولعل إشكالية الكثيرين من دارسي أدونيس، أنهم يحاولون مواراة ما يفصح عنه هو نفسه دون أدنى مداراة أو مواربة، نعني بذلك: ثنائية الإله والمألوه. وما أنجز من دراسات عن أدونيس –معه أو ضده– خلت من الشمولية في تقصي الخيط الناظم للقضايا المثارة، ولم تحقق الربط بين ما هو أدبي وما هو معرفي. ولعل تجزيء الأدبي، وحصر الاهتمام في دراسة التقنيات –رغم أهميتها التعليميّة– بعيداً عن المعرفي، كثيراً ما كان ولا يزال علّة الإخفاقات في المنجز الأدبي العربي.

يحاول هذا الكتاب ربط النصوص بالمنظومات المعرفية التي ينتمي إليها أدونيس، بغية الكشف عن الناظم المعرفي الرابط بين القضايا كما مارسها في مشروعه، شعراً ونثراً.

 الموضوع: التراث والتجديد، إشكالية الحداثة، مشروع أدونيس، النقد الأدبي

مدينة النشر: هرندن

رقم الطبعة: 1          سنة الطبع: 2008م

عدد الصفحات: 424 نوع التجليد: ورقي

المقاس: 17×24، الوزن: 715غم، السعر: 15$

ISBN: 1-56564-324-0




Go Top