نحو منهاجية للتعامل مع مصادر التنظير الإسلامي: بين المقدمات والمقومات تأليف: منى عبد المنعم أبو الفضل

يهتم بمصادر التنظير الإسلامي ويبحث في مقدمات التعامل المنهجي معها والمقومات التي يرتكز عليها، وفي طريق إرساء قواعد إسلامية المعرفة فلابد أن نلم بطبيعة هذه المصادر في ذاتها وبموقعها النسبي أي بالعلاقة التي توجد بينها، بالإضافة إلى الوقوف عند خصائص كل مصدر ومجالات الاستفادة منه. وفوق ذلك فإن علينا أن نعلم تمام العلم بأن رصانة واستقامة واستيفاء وكفاءة قاعدتنا المنهاجية في علوم الأمة والاجتماع، تقتضي تضافر هذه المصادر جميعا، حتى يمكن أ تتكامل الأبعاد فيها، ولكل قبل ذلك فإن تعرف طبيعة وخصائص كل مصدر على حده من شأنه أن يمكننا من التعامل معه على نحو يؤمن دواعي التكافؤ والاستيفاء.

ومعنى ذلك أن تحل مصدر مدخله الخاص به وأدواته التحليلية التي تكون أنجح في الاستفادة منه وأجدى له.

إن وجود الوحي في صدر مصادر التنظير الإسلامي يجعل هناك إمكان لاستنباط معايير قياسية معلومة، ثانية وضابطة عند تنقيح منهاجها.

وإذا ما أردنا أن نؤصل لمنهجية مستقلة ومتمايزة في علوم الأمة والعمران تنبع من أصولنا الحضارية وتتكافا وتطلعاتنا الحضارية فعلينا أن نستأنس بالهدى القرآني في إرساء أصولنا المنهاجية في هذا المجال، ولذلك مقدمات ومقومات.

 ويتضمن الكتاب عدة فصول محورية فيتعرض لضرورة الوعي المنهاجي في مصادر التنظير الإسلامي ثم خصائص الخطاب القرآني والاطار المرجعي للتعامل مع القرآن الكريم ويختتم بنماذج تحليلية في ضوء المفاهيم المرجعة.

الموضوع: الاسلام– فلسفة ونظريات

مدينة النشر: القاهرة

رقم الطبعة: 1          سنة الطبع: 1996م

عدد الصفحات: 60 نوع التجليد: ورقي

المقاس: 17×24، الوزن: 105غم، السعر: 3$

ISBN: 977-5658-15-2 




Go Top