إصلاح الفكر الإسلامي بين القدرات والعقبات: ورقة عمل تأليف: طه جابر العلواني

ن هذه الورقة أعدت ورقة داخلية بتداولها مستشار المعهد والمشاركون في حمل هموم وقضاياه، فهي محاولة للتعبير عن التفكير المشترك الذي لا بد أن يشكل الأساس الفكري الذي يقف عليه القائمون على شؤون العالمي للفكر الإسلامي والمتعاونون معه.

ولقد حظيت الورقة باهتمام سائر الأخوة والمستشارين، ونوقشت قضاياها نقاشا مستفيضاً، واقترح إشراك من لم تسعفه ظروفه للحضور بدراستها ومعرفة ملاحظاته حول قضاياها، فتم إرسالها إلى عدد كبير من العلماء والأساتذة المتعاونين النظر إلى وجوب نشرها بطبعة عامة، فهي تمثل محاولة مقدمة لتوضيح قضية " إسلامية المعرفة"ظهرت فيها بصمات سنوات الخبرة والمعاناة .

إن الورقة – وإن اشتملت في صياغتها الأخيرة على كثير من خصائص الخطاب العام لكنها لم تخرج تماماً من إطار خصوصيتها الفكرية والثقافية.ونحسب أن أفكار الورقة قدراً لا بأس به من الصبر والحديدة والإحساس بأهمية الفكر والثقافة في بناء الحضاري الإسلامي الجديد.

إن الظروف الصعبة التي تجتازها أمتنا الإسلامية والفترة الحرجة التي نحياها جماهيرها قد تجعل الآذان أقل التفاتاً لقضايا الفكر، لأنها من وسائل الدواء الطويل المدى الذي نقدمه وننادي به، لكن استمرار الإحباط والفشل والإحساس بالمهانة والضياع كل ذلك يؤكد حقيقة صارخة هي: لو أن هذه الأمة استقامت عقيدتها وصلح فكرها وتحررت إراداتها، وأحسن بناء وإعداد إنسانها وتمتعت بحريتها الكاملة هل كان يمكن أن يحدث لها ما حدث؟ وهل كان يكمن للشياطين أن تجتالها بين الحين والآخر لندمر ما جمعت من قدراتها، ولنعيدها إلى نقطة البدء في جهودها؟

لولا استحكام الأزمة الفكرية وغياب الهوية الثقافية والوحدة الأخوية هل تسقط الأمة هذا السقوط المروع في شراك خصومها وأعدائها؟!

والمعهد إذ يضع هذه الورقة بين أيدي القراء فإنه يحاول أن يعبر عن برنامجه، وموقع هذا البرنامج من المشروع الحضاري الإسلامي، والله الموفق.

 مدينة النشر: هرندن

رقم الطبعة: 1          سنة الطبع: 1991م

عدد الصفحات: 104 نوع التجليد: ورقي

المقاس: 15×23، الوزن: 185غم، السعر: 5$

ISBN: 0-912463-41-4




Go Top