مؤتمر علمي دولي
تم افتتاح أعمال المؤتمر في عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية (عمان) صباح يوم الأثنين 16/12/ 2016 في قاعة فندق عمان أوركيدا، تحت رعاية الدكتور حسن علي الأنباري مستشار المعهد الدبلوماسي الأردني، وبحضور الأستاذ الدكتور عبدالباري الدرة المتخصص في علم الإدارة ضيفاً للمؤتمر، واستضافة من ماليزيا عبر الاتصال المباشرة للدكتور أكرم خضر من جامعة التكنولوجيا الدولية، وبحضور بعض أعضاء اللجنة التحضيرية: الدكتور حسن توفيق والدكتور ماجد أبوغزالة والدكتور إبراهيم جودة، ولقد تحدث نيابة عنهم الدكتور إبراهيم جودة، ورحب بالحضور والمشاركين، وأشار إلى أن هذا المؤتمر جاء انطلاقاً مما توليه المؤسسات العلمية من اهتمام كبير بالبحث العلمي الذي يعتبر من أولى أولوياتها ومن أهم أهدافها الرئيسية والتي تسعى من خلاله إلى تحقيق رسالتها العالمية في نشر المعرفة وخدمة المجتمع المحلي و الإقليمي. حيث ساهم التطور التكنولوجي والنضوج التنظيمي في زيادة الإنتاج وتراكم رأس المال وخلق منافسة شديدة بين الشركات كافة، وكانعكاس لهذا التنافس بزغ مفهوم البحث والتطوير كإستراتيجية للخلق والإبداع عبر تناغم الأفكار العلمية وتطبيقها حيث تكمن أهمية الأفكار العلمية وتقنياتها في أنها جعلت العالم اليوم قرية صغيرة فلم تعد هناك منطقة بعيدة في ظل هذا التقارب التقني الهائل، وفي ظل انخفاض أسعار التقنيات الحديثة الذي ساهم في نشر المعلومات وتداولها بشكل أفضل من السابق، وهناك أهمية أخرى في تقنية المعلومات حيث وفرت على المستخدم عناء إتباع الأساليب التقليدية المختلفة التي تستنزف الوقت والجهد والمال مما أدى إلى زيادة الإنتاجية والهامش الربحي في الوقت ذاته. فالتطور التكنولوجي يعني باختصار استخدام المعرفة العلمية بالطريقة المثلى وإنتاجها  وتطبيقها لخدمة الإنسان والمجتمع ورفاهيته. 



Go Top